قرب اللهب
يعبث الظل بشكل
نزعة ورغبة إنسان
فقد نكهة الصمغ
خارجا عن النار
يتجه الآن عبثا
إلى قدر غير مسمى
اسما لا رمق له
وهي،
لا التفات إلى الدوم دوماً
ألقها ضاج بالحلم
والهطول الأبدي
لا يمنح مجازاً
لا يمنع شيئا في الصواب
ولا زالت تهذي
بحكة شرياني: لا
ينطق الشعر
إله أو نبي
أنت لست حتى إنسانا، أو محاولة
أنت خارج الطريق
دربا لبليغ عنواني
كنعانية الحروب
والاغتراب:
تبني مجهولا في يد الأمام
لا مدرسة
للرسم المتراخي
على أهدابي
لا عطرا،
يبعث في السناء عظامي
ولك في مرض القادم
حلما بالوشابة بي، بسريرك
بالظل، بالشعر أحيانا
وبالعطش أسماء
فلا تحاول جسدا آخرا
لبرية حروفك
فجميع النوم منفى للاتساع